رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

المخرج التشيكى ياكوب هورا في حديثة لصوت العرب يؤكد أن الشارقة غيرت مفهومه النمطى عن شخصية العربى.

مسرح صغير ومجموعة من الدمى البراقة تجذب كل من يدخل الى الجناح التشيكى في أيام الشارقة المسرحية ليس هذا فحسب ولكن المخرج المسرحى ياكوب هورا قدم بنفسه لجمهور المسرح الحلوى التشيكية التراثية والتي تميز دولة التشيك منذ القدم وهى السينابون لم افهم مغزى ان تتعاون الفرقة المسرحية في عمل الحلوى وتوزيعها على جمهور الحاضرين بل والمدهش تنظيف المكان الى ان شاهدت العرض المسرحى الذى تقدمه فرقة مسرح الدمى ألفا والتي قدمت رائعة الكسندر دوما الأب الفرسان الثلاثة ومن هنا ادركت ان الفرقة المسرحية ومخرجها يعيشون شعار الكسندر دوما وهو ( الكل للواحد والواحد للكل ).

هذا الشعار الذى نحن يقينا في أمس الحاجه اليه الأن أضاف هورا أن اعمال مسرح الدمى تتنوع من ناحية الفكرة والمضمون فهى تحاول ان تقدم القصص الكلاسيكية في الدراما العالمية ومن هنا جاء فكرة عرضنا للفرسان الثلاثة في أيا الشارقة المسرحية والتركيز على فكرة ان المؤمرات قد تجهض للاعداء اذا ما كان الكل للواحد والواحد للكل وهو بالفعل ما رأيته بالشارقة وتحديدا في أيام التراث التي تعد حدثا ثقافيا عالميا بارزا يجرى بسلاسة ضمن بيئة مثالية وتنظيم رائع يجمع كل محبى وعشاق التراث في العالم وأكد ياكوب انه لم يكن يدرك ان للمرأة العربية هذا الإرث من التحضر والاحترام.

ووجدت المرأة في الشارقة تعمل بكل جد واجتهاد لابراز ثراث امارة الشارقة العظيم والامارات وأتمنى ان يشارك مسرح الفا التشيكى كل عام في أيام الشارقة التراثية ليس هذا فحسب بكل ابدى اعجابه بالشارقة وتراثها وثقافتها العريقة مؤكدا أن الشارقة الرائعة غيرت الفكر النمطى عن شخصية العربي لقد استطاعت أيام الشارقة التراثية أن تحلق عاليا في أفاق العالمية بهذا الشعار الذى اتخذته الأيام بالتراث نسمو فأقبلت دول العالم على طلب المشاركة في هذا الحدث الثقافي العالمى والذى من خلال تراثه المحلى يسمو ويحافظ على التراث العالمى.

فالشارقه بأيامها تنافس اليونسكو التي تتحدث دوما ععن حفاظها للتراث العالمى ففي ساحة التراث وعلى ارض الشارقه الحبيبة يتجسد التراث والموروث بالصوت والصورة لمعظم دول العالم مؤكدا على أن الشارقة تستحق وبجدارة ان تكون واحدة من أهم الوجهات العالمية في الحفاظ على تراث الأنسانية بجهود صاحب السمو الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقه وكتيبة من العمل داخل معهد التراث بقيادة الدكتور عبد العزيز المسلم والذى لا يدخر اى جهد لدعم العمل حتى تخرج أيام الشارقة التراثية في أبهى صورة تليق بامارة الثقافة والتراث والمعرفة.

Pin It