نسخة تجريبية
رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

قال الدكتور محمد القصاص – الأستاذ بكلية طب حلوان أن الطفرة التى حدثت فى علاج فيروس سى نقلتنا نقلة كبيرة جدًا من استخدامنا لعقار الإنترفيرون أحد الأدوية المناعية الذى يعمل على جهاز المناعة عمومًا مما أدى إلى مشاكل كثيرة بالإضافة إلى أن نسبة الاستجابة له لم تتعدَ الـ 50 % ولكن مع الأدوية والمضادات الفيروسية الحديثة بدأت الاستجابة للعلاج تتجاوز نسبة الـ 90 % .

وأضاف القصاص ، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج " مصر أحلى " على شبكة الشباب والرياضة  ، نحن الآن نستخدم نوعين من مضادات الفيروس أو  ثلاثة  مما أدى إلى نتائج تقارب القضاء الكامل على الفيروس  فى معظم الحالات ، موضحًا أن  معظم الأبحاث على الأدوية الحديثة الآن تتراوح بين  97 % و 98 % نسب شفاء كامل من الفيروس .

وتابع القصاص   وصلنا لفترة علاج 3 شهور لكن الأدوية الحديثة والدراسات التى تجرى هدفها تقليص فترة العلاج وهذا يظهر فى العقارات التى حصلت على موافقة منظمة الأغذية والصحة الأمريكية بالإضافة الى أن هذا العلاج يتم تناوله لمدة 8 أسابيع أى شهرين فقط وهذا يعد خطوة جيدة جدًا  أما الفئات التى كان يصعب علاجها فى السابق تحل مشاكلها تدريجيًا من ضمنها مرضى الفشل الكلوى حيث أننا تأكدنا أن العقارات الجديدة آمنة عليهم .

وأكد القصاص الآن نستطيع علاج الأطفال المصابين بفيروس سى بداية من سن 12 سنة وأعتقد بعد شهرين ستظهر الأدوية التى تستطيع علاج الأطفال بداية من 6 سنوات حتى نصل للقضاء نهائيًا على فيروس سى .

وأفاد القصاص بأن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنه يمكن القضاء على فيرس سى فى العالم بحلول عام 2030 لكننا فى مصر نخطو خطوات جيدة فى علاج هذا الفيروس وسنحقق هذا الهدف قريبًا جدًا .

وأوصى  القصاص فى ختام حواره  بأن  الاكتشاف المبكر لفيروس سى هو نصف العلاج والفرصة فى القضاء عليه ستكون كبيرة جدًا .

"  برنامج مصر أحلى " على شبكة الشباب والرياضة  يقدمه مرسى عبد العليم  فى الرابعة عصرًا 

Pin It