نسخة تجريبية
رئيس الإذاعة

نادية مبروك

المشرف العام

أمل مسعود

A- A A+

أعربت   السفيرة سامية بيبرس- وزير مفوض مدير إدارة حوار الحضارات, عن مدى فخرها الشديد بأهمية توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك  تضم الجامعة العربية مع الأزهر الشريف الذى يمثل المؤسسة الدينية المعتدلة والفكر الوسطى الإسلامى إلى جانب أنها مؤسسة دينية عريقة تتمتع بقبول واسع لدى الرأى العام للدولة , خصوصا  أنها تصب فى أهداف وأولويات الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وهى مسألة تقديم فرص نحو التعريف بالصورة الحقيقية للإسلام وقيمه السمحة بما يسهم في التصدي لظاهرة الإرهاب .

وأكدت  بيبرس -  فى حوارارها لبرنامج " بعيون عربية " مع الإذاعى أحمد محمد على شبكة البرنامج العام أهمية هذا اللقاء والذي يأتي في وقت بالغ الحساسية حيث تشهد المجتمعات الغربية تنامي معدلات العنف ضد العرب والمسلمين في الآونة الأخيرة وللأسف الشديد فى بعض الدول الآسيوية أيضا واستغلال الشباب ولظروفهم الاقتصادية والاجتماعية وتوجيهم للفكر المتطرف ولذلك تم الاستفادة من الأزهر الشريف فى خبرته فى هذا المجال والقيام باستراتيجية مشتركة بين الامانة العامة للجامعة العربية والأزهر الشريف والتى نطمح فى المرحلة القادمة أن نحقق فيها نجاحات غير مسبوقة .

كما وجهت  بيبرس الأنظار - ألى هذا الاجتماع أنه يأتي ضمن سلسلة من الاجتماعات المشتركة بين الجامعة العربية والأزهر ستعقد خلال الفترة المقبلة بجانب حرص مؤسسة الأزهر على تعميق التعاون مع الجامعة العربية في مجال مكافحة الفكر المتطرف وتقديم الصورة الحقيقية عن الإسلام لافتة في هذا الإطار إلى أنه يتم دراسة إعداد مطويات تعريفية حول الدين الإسلامي تتناول التعريف بالقضايا التي تهم الرأي العام الغربي وتثير جدالا مثل وضع المرأة في الإسلام ، وقبول الآخر ، والتصدي للعنف والتطرف , ومكافحة ظاهرة التطرف واستغلال الشباب ولظروفه السيئة .

وأكدت بيبرس حرص الجامعة العربية الشديد بأن يكون لديها برامج محددة فى مواجهة التصدى للفكر المتطرف وتسمى برامج الإسلاموفوبيا  ,  لافتة  فى ختام حوارها - إلى أنه سيتم قريبا عقد مائدة مستديرة تتناول موضوع التصدي للفكر المتطرف في العالم، مع التركيز على العالمين العربي والأوروبي.

Pin It