الرئيسية | رأى | ارفع هامتك شعار لميثاق الشرف الاعلامى

ارفع هامتك شعار لميثاق الشرف الاعلامى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ارفع هامتك شعار لميثاق الشرف الاعلامى

شهدت الساحة المصرية فى السنين الأخيرة مجموعة كبيرة من التجاوزات المهنية الاعلامية التى استشعرها البعض مبكرا و أدركها الباقي مؤخرا ولكن المؤكد أننا عدنا لم ولن نتحمل تلك التجاوزات المهنية المشينة التي باتت تسئ إلى مصر بين دول العالم فالعالم أصبح كره صغيرة يمكنك ان تجول فى أنحائها وأنت مكانك وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاتصال الحديثة التي باتت جزء مهم جدا من حياتنا بل هى الاهم

و ليس بإمكاننا الان تحمل تجاوزات مهنية عبر مهنة هى من شأنها انها تنشر وتذاع وتشيع بين الناس فهل يصح ان نستخدم تلك المهنة فى إشاعة ما يسئ لمصر والمصرين وتشوه الصورة التى وجب علينا دائما المحافظة عليها فلماذا نحن الان نقف عند الفخر بالماضى من ناحية ونحن نهد هذا الفخر والتاريخ من الناحية الاخرى فما اجمل ان يظهر الاعلامى ممجدا فى تاريخ سبعة الاف سنة حضارة وشموخ واصالة وكذا وكذا وهو على الصعيد الاخر يظهر صورة المص ري بشكل لا يليق بمصر والمصريين وانا لا اقصد بكلامى ابدا هؤلاء الاعلامين الذين خرجوا من عباءة هذا الوطن واصبحوا عدو صريح ضد وطنهم دون ادنى احساس منهم بالانتماء ولو ليوم واحد فهؤلاء الامر مفروغ منهم فهم خونة بلا ادنى شك ووجب محاكمتهم محاكمة الخائن لبلده فى وقت الحرب مما لا شك فيه ولكن الامر ياسادة يتعلق بمن هم مازالوا على ارض هذا الوطن ومازالوا ينتمون اليه بكل الاشكال الملموسة والمحسوسة فالاعلامى يتحمل مسؤلية كبيرة بل هى الاكبر فى هذة الفترة التى نعيشها فهو من شأنة طمأنة الناس والتزام المهنية والحيادية والموضوعية التى درسناها فى كتب كليات الاعلام والتى بتنا نتشدق بها ولم نستطع رؤيتها على ارض الواقع فواحدة تثير الخرافات فى نفوس الناس بدلا من حثهم على العمل والتزامهم كجندى يعمل فى جبهته بكل اصرار وعزيمة على تخطى الاوقات العصيبة والاخرى تذهب لتزيل بعض هذة الخرافات بفعل مضاد ولكنها تذهب بعيدا عن المهنية الاعلامية فالمهنية ياسيادة الاعلامية تحتم علينا اقناع الجمهور بالمبادئ والقناعات دون اللجوء الى'' الفبركة ''و''البروباجندا ''المبالغ فيها فلماذا لم تلجئين الى ضيوف تستخدم الحجة والدليل بدلا من ان يستكملوا تلك ''التمثيليات ''السخيفة . حقيقة الامر باتت مخيفة جدا فاصبح المواطن المصري ''يشك فى اصابعة ''بسبب هؤلاء الاعلامين الذين افقدوا الاعلام مصداقيتة وهيبتة التى نشأنا عليها قديما كنت تجد الناس فى الشوارع تتحسس وجود مذيع او كاميرا او ميكرفون فى الشارع لتحكى له عن همومها املا منها انه سيجد لها الحل وتصديقا لهذة المهنة التى من شأنها اعلاء راية التنمية والتضامن مع المواطنين وتوصيل اصواتهم وحل مشاكلهم بمنتهى الموضوعية وبينما نحن نتحدث عن الاعلام والناس وانه من شأنه فى المقام الاول خدمة المجتمع فنجد واحدة من هؤلاء الاعلاميات الشابات الحديثات على المهنة وهي تجلس على كرسي المذيع بنتهى ''العنطظة '' ''والسخافة '' فترد على مشاهده ابدت رايها فى البرنامج وفى اسلوب المذيعة فى الحوار لمجرد انه نقد لها فياتى الرد وبمنتهى ''العنجهية '' ''انا ميهمنيش رأيك ولا كلامك '' تتخيلوا هاكذا تتعامل مذيعة لم يهمها راي المشاهد الذي تقدم له المحتوى اذا فماذا يهمك ايتها الاعلامية المبجلة ؟؟ سرد التجاوزات او بعضها فى الفترة الاخيرة لا يحتاج بعض السطور او مقال واحد فربما احتاج الامر الى مجلدات توثق فيها تلك التجاوات باعتبارها مساوئ او مواصفات للمذيع السئ كى يتجنب فعلها . اتذكر تماما حكايات بعض من الاعلاميات الكبار فى التلفزيون المصري حينما رسخوا فى ذهنى ان المذيعة قديما كانت تحترم المشاهد للدرجة التى تجعلها لا تعتذر عن الهواء حتى وان كانت تمر باصعب الظروف بل وان تعلق الامر بحالات وفاه وغيرها مم الظروف الصعبة فبعضهن ذكرت لى انها تربت على ان المذيعة لاتتغيب عن الهواء الا اذا كانت فى المستشفى او فى'' عالم اخر '' تمعنوا معى جيدا هذة القيمة التى تربينا عليها وقارنوا معى ايضا بين تلك المبادئ وتلك المذيعة التى تقول للمشاهد بمنتهى العجرفة ''انا لايهمنى رايك '' والان وبعد تشكيل الهيئة الوطنية للاعلام ووجود نقابة للاعلامين وتشكيل الهيئة الوطنية للصحافة ووجود اسماء كبيرة تتولى مسؤلية الاعلام المصري هل سنجد مهنية سادت الساحة الاعلامية فى الفترة القادمة ؟؟ هل نستطيع ان نرفع رؤسنا كأعلاميين بعد فترة من التخفى كونك اعلامى حتى تتجنب نقد الناس للاعلامين وخروجهم عن ميثاق المهنية ؟؟ هل سنرى فى الايام القادمة ''قسم المهنية الاعلامية ''الذي يقسم علية الضابط و الوزير والقاضى وغيرهم من يقفون قاسمين محترمين لهذا الوطن وعاملين لمراعاه مصالح الشعب ؟؟ هل نستطيع القول بفخر فى الايام القادمة ''انا اعلامى '' دون خجل ؟؟ كلها اسئلة بتنا كثيرا نتأملها وتؤلمنا و نأمل ونرجوا من سيادتكم ان تكون الاجابة عليها ب ''نعم ''.!

شاركنـا بـرأيــك

مارأيك في تصميم الموقع الجديد ؟