الرئيسية | البرنامج العام | أخيراً .. قناة رسمية لإتحاد الإذاعة والتليفزيون على منصة "يوتيوب" العالمية

أخيراً .. قناة رسمية لإتحاد الإذاعة والتليفزيون على منصة "يوتيوب" العالمية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة للشكل العام لصفحة إتحاد الإذاعة والتليفزيون على منصة التواصل الاجتماعي يوتيوب صورة للشكل العام لصفحة إتحاد الإذاعة والتليفزيون على منصة التواصل الاجتماعي يوتيوب

· "جوجول" العالمية سعت لإنشاء قناة رسمية لماسبيرو على "يوتيوب" بعد ثورة يناير ورؤساء الاتحاد تجاهلوا مطالبها!. · تم توقيع عقوبات اليكترونية على قنوات انتحلت صفة مبنى ماسبيرو تم بثها على المنصة العالمية. · مسؤول جوجول:فريق تفاوض ماسبيرو مذاكر كويس..ومحمد سلامة: هذه هي مطالبنا الثلاثة. · جوجول تشترط 3 ملايين ساعة بث مباشر كل ثلاثة شهور كلها ملك إتحاد الإذاعة والتليفزيون. · الغلق الآلي عقوبة بث مواد لا يمتلك ماسبيرو حقوق الملكية الفكرية له.

 

تحقيق أحمد السباعي

منذ أن اشترت مؤسسة "جوجول" GOOGLE   الأمريكية العملاقة منصة التواصل الاجتماعي "يوتيوب" YOUTUBE في صفقة ضخمة قدرت بنحو 1.65 مليار دولار ،أستحقت "يوتيوب" وبحق أن تحصل على لقب "تليفزيون العالم الإفتراضي الأول"،حيث دعمت "جوجول" "يوتيوب" بمحركها البحثي الأكبر في العالم وهو ماشجع أهل الكرة الأرضية على رفع ملفات الفيديو الخاصة بهم على تلك المنصة التي باتت قبلة لكل محطات التليفزيون في العالم لتوثيق وحفظ أعمالهم المصورة،وبعد ان ساهمت مواقع التواصل الإجتماعي في إشعال جذوة ثورة 25 يناير وساهمت في الترويج لها محلياً وعالمياً حاول إتحاد الإذاعة والتليفزيون في اللحاق بركاب ثورة تكنولوجيا المعلومات المنطلق بسرعة الصاروخ،ومع التعاقب المستمر للإدارات في مبنى ماسبيرو كنا دائماً ما نسمع عن أهمية توقيع تعاقد مع منصة الـ"يوتيوب" لتحقيق أقصى استفادة مادية وأدبية لمبنى ماسبيرو خاصة فيما يرتبط بحفظ تراث مؤسسة إعلام الدولة المهدر على الانترنت..وأخيراً وبعد صبر طويل وبعد خوف غير مبرر سيطر على عدد من رؤساء الاتحاد السابقين خوفاً من الدخول في دنيا الإعلام الجديد وعالم تليفزيون الانترت قرر عصام الأمير،رئيس مجلس امناء إتحاد الإذاعة والتليفزيون،تشكيل لجنة علياً لإدارة المحتوى الاعلامي لمبنى ماسبيرو على شبكة الانترنت ،وبالطبع كان على رأس أولويات هذه اللجنة إدارة المفاوضات مع إدارة الـ"يوتيوب" في اشلرق الأوسط وكيفية الاحتفاظ بحقوق ماسبيرو المهدرة في هذه المنصة الأولى عالمياً.

وعن بدء عملية التفاوض تقول سهير النرش ،رئيس الإدارة المركزية للمعلومات بقطاع الامانة العامة:" بعد التجاهل التام من قبل ممثلي يوتيوب شركة العالمية في مصر لمطلبنا المبدئي بالجلوس إلى مائدة المفاوضات لنعرض مطالبنا ونسمع اشتراطاتهم قررنا رفع حدة لهجتنا اليهم مهددين بأن صمتهم يعني الموافقة الضمنية على انتهاك حقوق اتحاد الإذاعة والتليفزيون والموافقة على سرقة محتواه وتقاسم العائد الإعلاني مع القراصنة وللأسف لم نتلق رداً على رسائلنا الإلكترونية حول هذا التهديد،ثم قررنا التصعيد مرة ولكن وفق خطة جديدة تعتمد على المكاتبات الرسمية على الورق الرسمي للاتحاد والمختومة بشعار الجمهورية والتي سُلمت بشكل قانوني فيما يشبه الإنذار ،مع التصعيد الاعلامي ضد المنصة الدولية قبيل اتجاهنا بالفعل ال مقاضاتهم محلياً ودولياً،الى أن تمت الموافقة من جانبهم على الجلوس الى مائدة التفازض بعد تواصلهم مع الزميلين عمرو عيد و المهندس محمد سلامة بمركز المعلومات بقطاع الأمانة العامة ".

ومن جانبه فقد رفض هيثم يحي – مدير برنامج الشراكة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة جوجول العالمية – الاتهامات الموجهة للشركة بانها حاولت منع التفاوض مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون وقال :"نحن من بادرنا بعد ثورة يناير مباشرة  إلى عقد اتفاقية مع ماسبيرو ،ولكن ماسعينا اليه لم يتكلل بالنجاح بسبب عدم إدراك قيادات المبنى في ذلك الوقت لأهمية إدارة المحتوى الرقمي للإعلام المصري على شبكة الانترنت،وعانينا من تواصل أطراف متعددة داخل مبنى ماسبيرو معنا ولمن بشكل فردي لإنشاء قنوات تجريبية ،ولكن وللأسف الشديد تم توقيع عقوبات إلكترونية Copyright Strikes على هذه القنوات التجريبية بسبب حقوق الملكية الفكرية لأن هذه القنوات لم تكن تملك حقوق الملكة الفكرية لما تقدمه من مواد،خاصة وأنها لاتمتلك ما يثبت أنها تمثل إتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري"

وأضاف مدير برنامج الشراكة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة "جوجول" العالمية قائلاً بان الوضع قد تغير الآن بعد صدور قرارات ايجابية من جانب عصام الأمير بتكليف فريق تفاوضي "مذاكر كويس" للوائح المعمول بها في شركة جوجول العالمية ومنصة يوتيوب التابعة له.

وبالطبع كان لزاماً علينا أن نلتقي بقائد هذه الفريق التفاوضي الذي وصفه مسؤول شركة "جوجل" العالمية بانه "مذاكر كويس" وهو المهندس محمد سلامة ،مدير عام مركز المعلومات بقطاع الأمانة العامة،والذي جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حول هذا الأمر قبل جلوسه للتفوض مع مسؤولي شركة جوجول بمصر، بالشكل الذي أذهل العاملين بالشركة العالمية،والذي بادرنا بقوله:" بداية أود أن أوضح أن أي مستخدم للإنترنت لديه القدرة – مجاناً - على فتح حساب بريد إلكتروني لدى Google  يمتلك به قناة على يوتيوب يرفع إليها لقطات فيديو لا يتجاوز طولها 15 دقيقة. وبمجرد امتلاكه خط تليفون محمول يمكن أن يصبح شريكاً لجوجل يرفع لقطات بأي طول ويضع عليها إعلانات ويحصل نسبته من عائدها بل ويقوم بإنشاء قناة تليفزيونية أو إذاعية تبث بثاً مباشراً على يوتيوب. كل هذا دون ان يكون هذا المستخدم الفرد مضطرا للاتصال المباشر بأحد مسئولي جوجل العالمية،وبالتالي فإن مطالبنا من جوجل كانت مطالب مؤسسة إعلامية كبيرة بحجم مؤسسة الاعلام الرسمي للدولة وهو ما يفوق ما هو متاح للمستخدم العادي بمراحل عديدة وقد حددنا مطالبنا في ثلاثة نقاط أساسية هي:

الأول أن تتمتع القناة الرسمية للاتحاد بعنوان قصير هو نفسه الاختصار العالمي لاسم الاتحاد ERTU ليكون عنوان القناة على شبكة الإنترنت youtube.com/ERTU وهو عنوان سهل النطق سهل الحفظ والتذكر ويسهل كتابته على الشاشة.

والثاني المطلب الثاني أن يتمتع الاتحاد بحقاستخدام تقنيةContent ID التي توفرالحماية الأوتوماتيكية لكل عمل من أعماله التي يقوم برفعهاعلى يوتيوب وذلك بتخليق بصمة رقمية لكل عمل تستغل في التعرف بشكل آلي على النسخ المسروقة منه وغلق المحتوى المسروق مع اتخاذالإجراءات العقابية اللازمة تجاه من تعدى على حقوق الملكية الفكرية للاتحاد.

أما المطلب الثالث فتمثل في منح اتحادالإذاعة والتليفزيون الحق في بث جميع قنواته الإذاعية والتليفزيونية بثاًمباشراًعلى موقع يوتيوب دون أن يتم غلق القناة بشكل فوري لدى اكتشاف أي مشكلة متعلقة بحقوق الملكية الفكرية".

وعن رد شركة جوجول العالمية لمطالبات فريق تفاوض ماسبيرو قال المهندس محمد سلامة:"اعتقد أن الرد كان ايجابيا للغاية لكنه اشترط عدة اشتراطات معمول بها في مثل هذه الأحوال،وعلى رأس هذه الاشتراطات أن تكون القناة المتفاوض عليها لماسبيرو هي القناة الرسمية الوحيدة،وأن تكون مرتبطة بموقع رسمي واحد للمبنى العملاق،و ألا يقل عدد المشتركين في القناة عن 500 مشترك،ألا يكون لهذه القناة أية مشكلات متعلقة بنزاعات حول حقوق الملكية الفكرية مع الغير،و أن ترتبط بحساب +Google كي يمكن إعطائها اسما إضافية معبراً بالعربية مثل اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري".

وعلمت "الإذاعة والتليفزيون" أنه قد تم تقديم طلب بالفعل الى شركة "جوجول" العالمية  لإنشاء حساب رسمياً خاص لإتحاد الإذاعة والتليفزيون على منصة "يوتيوب" الإنترنت بعنوان: youtube.com/ERTU ،ويحمل إسم "اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري"باللغة العربية ،ويبقى التحدي الأكبر في هذ الحساب أو هذه القناة متمثلاً في عدد من النقاط أولها ان يوتيوب اشترطت أن تحقق هذه القناة نسبة مشاهدة تبلغ 180مليون دقيقة مشاهدة أو مايعادل 3 مليون ساعة كل ثلاث شهور،على ألا تحتوي هذه الملايين من ساعات المشاهدة على مواد محظور على إتحاد الإذاعة والتليفزيون بثها لملكية الآخرين في حقوق الملكية الخاصة بها،وهو أمر قد يتطلب مجهوداً كبيراً من كل العاملين على مكتبات قطاعات مبنى ماسبيرو، بحيث لايتم بث أي محتوى سواء كان هذا المجتوى مباشراً او مسجلاً إلا بعد التأكد من خلوه من أية مواد بها حقوق ملكية فكرية لآخرين،وان تكون كل المواد التي يتم رفعها على منصة "يوتيوب" مملوكة وبشكل كامل لمبنى ماسبيرو،حيث أن شركة"جوجول" العالمية كان قد أقرت منذ فترة آلية الفرزالأوتوماتيكي على محتوى البث المباشر،بحيث تقوم الشركات التي تتمتع بشراكة معها منذ فترة طويلة بعمل فرز لأي محتوى يتم بثه على منصة "يوتيوب" العالمية وإنذار من يقوم ببث هذا المحتوى بشكل مباشر ودون الرجوع الى مسؤولي "جوجول" او يوتيوب" على أن يستمر ها الإنذار الآلي لمدة 48 ساعة يتم بعدها غلق القناة،وسوف يتاح لإتحاد الإذاعة والتليفزيون بعد فترة هذه الخاصية والتي ستمكنه من الحصول على عوائد بث محتوياته الرقمية والتي يمتلك حقوق المليكة الفكرة الخاصة بها وهي كثيرة للغاية ومن الممكن أن تدر على خزانة ماسبيرو الملايين لو أحسنت إدارتها.

 

شاركنـا بـرأيــك

مارأيك في تصميم الموقع الجديد ؟